الجمعة، 3 مايو، 2013



واجهت نفسها لاول مرة احبة وبجنون هو من انتظرت العمر ابحث عنة رجل حقيقى ليس مجرد ذكر فى البطاقة لا هو كل ما تعنية الكلمة احبت عقلة الكبير ياثرها كلامة نظراتة شكلة الرجولى يحتويها بحنانة  الممزوج برجولة كانت طوال عمرها تحلم برجل مثلة رجل من زمن انقضى لم يبقى منة سوى افلام الايض والاسود وبعض الصور القديمة وذكريات الاب وحكايات الجدة عن رجال زمان ورجولتهم وشخصيتهم وحنيتهم واحترامهم للمراة يكبرها باكتر من خمسة عشر عاما ما العيب فى نظرها ذلك اكبر ميزاتة فقد كانت تحلم العمر كلة برجل اكثر نضجا يكون الحبيب والاب لدية ماضى ما العيب ان احبها فيكون قد فضلها على كل النساء اجابت على كل الاسئلة الى قد تواجة بهها عندما تعلن حبها للجميع استعدت لمعركة طويلة جهزت كل الاسلحة للرد على كل هجوم احبة ماذا تريدون ابحث عنة طول العمر لا استطيع ان افقدة  كل خلية فى حسدى تهتز لمجرد سماع صوتة الرجولى الحانى اجلس امامة كطفلة تتعلق نظراتها بمصدر الامان والحنان لااستطيع ان انزل عينى عنة لحظة اغار علية منى انا لا اخجل ان اعلن للعالم كلة احبة نعم احبة ما يضيركم فى ذلك بحثت عنة العمر كلة هو فارسى واملى وحياتى 
ساصارحة بحبى وليغرق العالم كلة وانجو انا وحبى فقط امسكت هاتفها وحادثتة 
وانهارت كل قلاعها التى اعدتها لمحاربة العالم عنة انا معجب بك ولكنى لا ولن اتزوج انا سعيد يحياتى كما هى
 قتلتها كلماتة وقتلت كل الامل ماذا بقى لاحيا
كان اخر سؤال سالتة لنفسها ولم تجد اجابة 

ليست هناك تعليقات:

اسيرة قلبى

فى كل مرة اقسم  ان تكون الحرب واعد اسلحتى  لاواجهك بها  افضى  ما بقلبى اخبرك عما يؤلمنى منك  عن بكائى ليلا من تجاهلك لى و لوجودى لجرحك لكو...