الأحد، 23 أغسطس، 2015

دور ثالث

سالها ماذا بك
قلبي يؤلمني
لما
صدمة وراء صدمة وخيبة تلي خيبة
وموت علي قيد الحياة
جاهدت نفسها حتى لا تخبرة بانة صدمة قلبها وخيبة حياتها جاهدت نفسها حتى لا تبكى وتنحدر دموعها كشلال ياخذة معة اخر ما تبقى من ذرات كرامة قلبها المذبوح كاضحية وقربان فى معبد حبة حاولت جمع كل ما تبقى لها من قوة لتخبرة بقرارها انا مسافرة بعد ساعة
خرجت مسرعة من الحجرة حتى لا تنظر فى عينة فيجبرها قلبها على الارتماء فى حضنة والبكاء  اسرع خلفها وقبض على معصمها بقسوة قائلا كلمة ليتة ما قالها فانهارت بعدها فى الصراخ بهستريا لما يعهدها بها
تسافرين وانا
انت من انت ظللت بجوارك سنوات ادور فى فللك انت كنت لا ترانى سوى امك او صديقك اتمنى اليوم الذى تدور فية انت فى فلكى ولو ليوم واحد فقط ان ترانى كا............
افلتت نفسها من يدية بصعوبة تهرول نحو باب خلاصها من اسرة 
تنظر فى عينية لاخر مرة 
لن ارحل لانى كرهتك لكن ربما بعد رحيلى تفكر وتكتشف انى اصلح لدور ثالث فى حياتك
ان ترانى كانثى صالحة للحب

الخميس، 7 مايو، 2015

رسام قلب

وعندما بداء الطبيب فى تتطويق يدى ووضع اسلاك كثيرة على جسدى وطلب منى الاسترخاء دفعنى الفضول ان اشاهد الورقة وهى تخرج من الجهاز حاملة تخطيط قلبى المنهك ونظرت للخطوط الصاعدة والهابطة ووجدتنى افكر اما ان لهذا الخط المنهك صعودا وهبوطا ان يستقيم  اما ان للروح المنهكة ان تستريح فما اصعب ان تلعب معك روحك لعبة الاستغماية  فتتحير فى اختيار اماكن الاستخباء منك وتنهك وتتعب انت فى البحث عنها اما ان الاوان ان تستقر انت وروحك  فتلتقطا   الانفاس الى حين ينفخ فى الصور فتتجمعا ليبداء الحساب

الأربعاء، 4 مارس، 2015

الجسر

من انا بالنسبة لك
بادرها هو بالرد انت بالنسبة لى جسر
نظرت لة بغضب فضحك  فزاد غضبها  فهمس فى اذنها بهدوء انتى الجسر الوحيد الذى يربطنى بالانسانية والحياة بدونة انقطع عنى اى سبيل ان يظهر الجزء الانسانى فى شخصيتى وحياتى ساتحول لوحش او شيطان انتى جسرى الباقى بعد تهدمت جميع الجسور
تركتة و بداخلها ان ذلك اليوم هو اخر لقاء ولم يحسم موقفة من علاقتهم لم تعرف ايحبها ام لا وما مصير تلك العلاقة الجميع يذكرها دائما ان العمر يمضى والقطار لا ينتظر احد وهو لا بالقريب فتقترب ولا بالبعيد فتبتعد  قررت نسيانة نسيان كل شى واتخاذ قرار الزواج من اى شخص  فبعدة جميع الرجال سواء
جلست معة شاب من العائلة ليس بة اى عيب هكذا قدموة لها اخذ يتحدث ويتحدث ولكنها كانت فى عالم اخر بعد انتهائة من الحديث نظرت لة قائلة اعتذر قد تجد من هى افضل منى لست بحاجة الى انا اعتذر مرة اخرى فهناك من انا لة جسرا لو فقدة سيفقد حياتة
ساقبل ان اعيش مجرد  جسر لشخص اوهب لة الحياة ولو من بعيد ولا ان اكون سبب فى موتك  او موت من يقترب منى فلن استطيع ان احب بعدة وهو ليس لة فى الحياة غير جسر واحد

الخميس، 29 يناير، 2015

ما بين عنادة وكبريائها قصة لا تنتهى


كانت تحبة بشدة كان يعلم انها تحبة فكل تصرفاتها نحوة تصرخ بحبة لم تكن بحاجة لتصرح ولكنة كان دائما يتجاهل هذا الحب يتحاشى النظر فى عينها حتى لا يرى ذلك الحب كان يتعمد ان يشعرها انة لا يعرف بحبها كان يقاوم نفسة حتى لا يقع فى حبها هو الاخر وان كان فى حيرة من امرة هل يخاف عليها من حبة ام انه يخاف ان يحبها لمجرد رغبتة فى الوقوع فى الحب وهى لن ترفض هذا الحب فيكون قد ظلمها لو وجد حبة الحقيقى فى يوم من الايام اما هى فكانت كل يوم تقدم تفسير لعدم شعورة بها فتاره تشعر انه لن يحبها لانها اقل كثيرا من نساء اخريات حولة وفى حياتة سابقا ام انة يحبننى ويخشى ان ارفضة
هى كبريائها يمنعها من التصريح بحبها لة
وهو عنادة يمنع قلبة من الوقوع فى حبها
وما بين عنادة وكبريائها قصة لم ولن تنتهى

اسيرة قلبى

فى كل مرة اقسم  ان تكون الحرب واعد اسلحتى  لاواجهك بها  افضى  ما بقلبى اخبرك عما يؤلمنى منك  عن بكائى ليلا من تجاهلك لى و لوجودى لجرحك لكو...