الأحد، 7 ديسمبر 2008

الاثنين، 10 نوفمبر 2008

الوصلة الثانية


بعد متعودت بعدك غصب عنى


بعد منسيت الامانى والتمنى


كلمتين اتقالوا اتقالوا شالوا الصبر منى


صحوا فى عنيا حنينهم لابتسامك


صحوا سمعى يود كلمة من كلامك


صحوا حتى الغيرة صحولى ظنونى
وابتدا قلبى يدوبنى فى اهاتة


وابتدا الليل يبقى اطول من سعاتة


وااسهر اسمع نبض قلبى بيناديك


روحى فية مهما جرى


انا روحى فية


تسوى اية الدنيا وانت مش معيا


هية تبقى الدنيا دنيا الا بيك


استفاقت لتجدة بجوارها وكان السنوات لم تمر علية احست انها فى حلم لا ترغب فى
الاستقياظ منة الاانة بادرها بقولة





اسف انا كسرت الباب مع جارتك لما شوفتك اغم عليكى لم تكن تستمع الى اى شى مما
يقولة وبادرتة مروان





لا يافندم





لا مروان





لا انا ملازم بحرى ايمن واضح كدة ان حضرتك تعرفى عمى على فكرة ناس كتير فعلا
قالولى انى شبة عمى جدا واضح ان حضرتك لسة تعبانة تحبى اجيب دكتور كانت ايضا لا
تسمع اى شى مما يقولة كان ترتجف ويتردد بداخلها شى واحد فقط مروان وكان
السنوات لم تمضى وكانة لم يبتعد عنها ابدا وسرعان ما اغمى عليها مرة اخرى

ولم يجد ايمن مفرا من ان يتصل بالاسعاف وفى عربة الاسعاف ظلت تنادى مروان ويمر
امام عينها شريط حياتها من البداية





نفس المكان منذ اكثر من خمسة عشر عاما كانت لم تتجاوز التاسعة عشر من عمرها
حين وقفت فى نفس الشرفة تنظر الى البحر وتستمتع الى عبد الحليم وتنظر الى الفيلا
المجاورة لهم كم كانت تتعجب من ترك اصحابها لها وهى فى اجمل موقع فى الاسكندرية
وذات معمار جميل يجمع بين الفن الفرعونى فى البناء والفن الاغريقى تذكرت ان والدها
ذكر لها ان اصحاب الفيلا كانوا من الايطاليين الذين تركوا الاسكندرية مع هجمات هتلر
فى الحرب العالمية الثانية وسكنوا فى القاهرة ومن وقتها وهى مهجورة وبدون اى توقع
تراة اماها فى الشرفة الجاورة لها ينظر اليها ويقول مساء الخير يا فندم ارتعبت وجرت
الى داخل حجرتها فلم تكن تتوقع ابدا ان يكلمها احد من مكان مهجور وارتعبت وكانها
قابلت فارس من فرسان العصور الوسطى اتى الى زمانها وظلت تلك نظرتها لى من وقتها
الى الان فهى لم تنسى تلك اللحظة ابدا كانت تخيلت انها نسيت ولكن**********************



الخميس، 30 أكتوبر 2008

الوصلة الاولى
كلمونى تانى عنك فكرونى اة فكرونى
صحوا نار الشوق فى قلبى وفى عيونى
رجعولى الماضى بنعيمة وغلوتة وبحلوتة وبعذابة وبقساوتة
وافتكرت فرحت وياك قد اية
وافتكرت كمان ياروحى بعدنا لية
بعد ما صدقت انى قدرت انسى
بعد ما قلبى قدريسلاك ويقسى
جم فى همسة وغيرونى كانوا لية لية بيفكرونى


كانت تستمع الى كلمات الاغنية والساعة تتجاوز الواحدة بعد منتصف الليل فى ليلة من
لايالى الشتاء فى الاسكندرية الجو ممطر وعاصف انها نوة الغطاس قالتها فى همس
وهى تقف فى الشرفة المطلة على البحر لم تكن تشعر بالبرد وانما كانت كلمات الرائعة ام
كلثوم تاخذ كل مشاعرها وحياتها كانت تقول فى داخلها هل يمكن ان يعود الماضى بعد
سنوات لا انها مجرد كلمات نظرت نظرة خاطفة الى فيلا قريبة منهم الفيلا لاول مرة منذ
سنوات مضائة هل اتى احد بعد تلك السنوات هنا ام انة مجرد تفاعل مع الاغنية لا انة
مجرد خيال صورة لها تفكيرها فى كلمات الاغنية لا لا يمكن ان يكون قد عاد بعد كل هذة
السنوات اذا بها تنظر الى غرفتة فتجد امامها ما لم تكن تتصور
ان تراها وكانة شبح من الماضى يعود ليعيد كل الذكريات مرة اخرى لم تتمالك اعصابها
وهوت فاقدة الوعى

الأحد، 31 أغسطس 2008

رمضان جانا

كل سنة وكل العالم بخير وحب وسلام وتسامح
رمضان شهر التسامح والحب والرحمة والمغفرة ادعوا الله ان يغفر لنا ذنوبنا واريد ان ادعو ا من مدونتى بدعوة للتسامح والحب فى رمضان فلنبداء معا ان نتعلم ان نحب كل الناس مع اختلاف ديناتهم او اجناسهم نتعامل بحب نساعد بعضنا البعض ونتعاون على كل خير ربنا يقدرنا على خير العبادة
كل سنة وكل الناس بخير

الثلاثاء، 12 أغسطس 2008

نجحت يا مدونين

مع انى زعلانة منكم جدا ان محدش سالنى عن نتيجة الامتحانات ولكن احب ان اعلن عليكم هذا الخبر الهام
انا نجحت يا مدونين
وجبتلكم تورتة وحاجة ساعة كانز علشان محدش يقول عليا بخيلة

الثلاثاء، 22 يوليو 2008

الحلم

فقرائت اقاصيص الاطفال 
دخلت قصور ملوك الجان
وحلمت بان تتزوجنى بنت السلطان
تلك العيناها اصفى من ماء الخلجان
تلك الشفتاها ازهى من زهر الرمان 
وحلمت بانى اخطفها مثل الفرسان 
وحلمت بانى اهديها اطواق اللولوء والمرجان 

يا ترى بنت السلطان لو كانت عندها 30 سنة كان هيحلم بيها نفس الحلم وكان هيغنى لها نفس الاغنية مع خالص حبى واحترامى لشعر نزار بس  السوال دة الح عليا وانا بقراء القصيدة من فترة وفضل محاصرنى وخصوصا بعد مقال قراءتة كا موضوعة هل تقبل ان تتزوج من تجاوزت الثلاثين  وياريت مش عايزة حد يقولى مهو سن الزواج اتاخر ايوة اتاخر للبنات بس ولسة النظرة عندنا ان الراجل مش بيعنس وانة يتجوز فى اى سن يعنى الراجل الى بيكون نفسة ويكون وصل مثلا 35 سنة او 40 وبتحصل صدقونى بيدور على بنوتة صغيرة تكون كبيرها قوى 25 سنة  انما البنت الى عدتت الثلاثين بيكون نصيبها بقى ارمل او مطلق مع احترامى لتلك الفئتين بس انا اقصد شى تانى خالص غير الى ممكن يجى فى ذهن اى قارئ  وزى منا بقول مش عيب ان الارملة او المطلقة تتزوج ومش لازم يعتبر دة وصمة فى حياتها  انا بتكلم عن وجهة نظر متخلفة لو بنت عدت الثلاثين ولم تتزوج واتقدملها ارمل او مطلق  ولم ترتاح لة او لم يحدث قبول بينهم هتلاقى اول كلمة تقال لها متوافقى هو انتى لاقية غيرة  دة اخر فرصك واعرفى انك مش هتلاقى احسن من كدة الحقى الخر فرصة والحقى خلفى حتة عيل قبل العمر ميعدى انما لو واجهنا نفس الحالة مع بنوتة صغيرة  عشرين سنة مثلا وتقدم لها نفس الرجل بالرغم من انة ممكن يكون انسان كويس جدا هنلاقى الرد هوانتى كبرتى مستعجلة لية العمر قدامك بقى اول بختك يكون كدة لية هو انتى وحشة ولا ناقصك حاجة 
الرجل هو نفسة الرجل  الذى تقدم لكلتا الفتاتين  ولكن الرد مختلف فى كلتا الحالتين 
ارجع لسوالى هل لو بنت السلطان دة فوق الثلاثين كان نزار كتب الشعر وهل كان كاظم سوف يتكبد مشقة التلحين والغناء 

الأحد، 6 يوليو 2008

وفقدت الثقة

عندما كان الزمن طفلاً 
وفي عالم أختلطت فيه خلائق الأرض و السماء
كان البشر يؤمنون بأن الغيوم الجارية يمتطيها الآلهة و الشمس عبارة عن عجلة من ذهب لعربة تجرها خيول يمسك
برسنها إله الشمس لينطلق من الشرق الى الغرب كل يوم
في هذا العالم ظهرت قصة كيوبيد و سايك 
تحكي القصة أن إله الحب ( فينوس) لاحظت أن البشر هجروا معابدها 
و توقفوا عن تقديم القرابين لها
بعد أن أفنوا أيامهم في رحلة الى بيتٍ تسكنة حسناء أسمها "سايك"
ليقضوا كل الوقت يحدقوا في جمالها. ومما زادهم تعلقاً بها " رفضها لهم 
فكلما تقدم أليها رجل رفضتة بقولها " لا أحبه" 
لقد أغتم أبوها لعدم زواجها . ولكن فينوس و من دافع الغيرة من هذة المخلوقة البشرية
أرسلت أبنها كيوبد ليصيب قلبها بسهمة لتعشق أول رجل تراة 
تسلل كيوبد الى حجرة نوم "سايك" و عندما رأى وجهها الملائكي وقف مذهولاً لحسنها
وكائنما فقد السيطرة لينطلق السهم ولكن ليس في أتجاة صدر "سايك" و لكن لصدرة هو
حينها هام كيوبد حباً بها.
لقد تعذب كيوبد لأنة لم يقوم بما أمرتة أمة و أغتم لذلك
فلم يستطع أن يعيد الكرة خوفاً من وقوع حبيتة في حب رجل من البشر.
وبعد أن طال انتظار أبا "سايك" . ذهب لمعبد أبولو ليأخذ النصيحة من كاهنتة و عرافة المعبد
ولكنة أصيب بفاجعة عندما تنبأت الكاهنة بمستقبل أبنته الحسناء.
فقد كانت الرؤيا تخبر بأن أبنته ستتزوج من ثعبان عملاق له أجنحة 
لبست "سايك" ثياب الزفاف و أخواتها تكاد تنفطر قلوبهن حزناً لمصير أختهم.
أنتظرت سايك زوجها الثعبان المجنح على تلة 
وبينما هي تنتظر أحست بنسمات رقيقة تلف جسدها لترفعها ألى السماء , 
و لتضعها برفق أمام قصر جميل على أحدى الغيوم . كان هذا القصر يمتلىء بالخادمات و عاشت فية حياةً مترفة جداً .
و كانت في النهار تحس بوحدة موحشة ولكن في ظلام الليل كان زوجها يدخل الى خدرها لينسيها احساس يومها بالوحده
لقد أحبت سايك زوجها فلقد كان رقيقاً معها وكانت تحس مع وجودة بنشوة سعادة غامرة
و بعد فترة فكر زوجها بأنها قد تكون مشتاقة لأخواتها
فأرسل عربة الى الأرض يقودها آله الريح ليجلب أخواتها
أستقبلت سايك أخواتها و اخذت تحكي لهم عن حبها لزوجها
ولكن الشك زاد عندما سمعت أخواتها يتهامسون برؤيا الكاهنة
و بأمكانية أن يكون زوجها ثعبان قبيح مجنح ومما زادها ريبة هو أنها لم ترى وجهة أبداً
فهو يأتي في الليل و يرحل قبل بزوغ الفجر نصحها أخواتها بأن تحضر شمعة و سكين الى خدرها .
و توقد الشمعة بينما زوجها في مخدعها فترى وجهه فإذا كان وحش قبيح تقتلة و تنجو بنفسها 
وبينما زوجها نائم في خدرها أمسكت سايك بشمعة و سكين
و عندما أحضرت الشمعة الى وجهة رأت أن زوجها لم يكن سوى آله الحب كيوبد الجميل 
تسمرت سايك في مكانها من شدة جماله ولكن حبة شمع سقطت على جبين كيوبيد ليصحوا على هذا المنظر 
الذي هاله
أهتز القصر لغضب كيوبيد و أخذت الأبواب العملاقة بين دهاليز القصر و ردهاتة تنغلق أمام هذا الإله الموجوع بينما هو يسير خارجاً
و في أثناء خروجه صرخ من شدة وجعه "
لا يستطيع الحب أن يحيا في نفس المكان الذي لا تسكنه الثقة" 
و بينما أخذت جدران القصر تجيب صدى هذة الكلمات أحست سايك بخطئها و فاجعة ما ألحقتهه بحبيبه

لا يضيع الحب الافقدان الثقة فى من تحب

الأحد، 15 يونيو 2008

غيرت اللون الاسود يمكن يكون هو الى كان عاملى الاكتئاب شكرا ليكم جميعا لتعليقاتكم 
قد لا اعود سريعا فمازلت فى حالة من عدم التوازن  و حالة من الاحباط  ادعوا لى 

الأربعاء، 4 يونيو 2008

وداع

اصدقائى الاعزاء 
احببت ان اودعكم  فكرت كثيرا فى موضوع اغلاق مدونتى  وقد قررت اخيرا فى تركها فعلا واحببت ان اودعكم وان كنت لن ابتعد عن مدوناتكم وساتابعها باستمرار فقد اكتسبت هنا اصدقاء كثيرين اعتز جدا بهم 
تحياتى

الأربعاء، 28 مايو 2008

اعتراف


اعترف انى اشعر فى كثير من الاحيان بانى لا انتمى الى هذا الزمان اشعر وكانى غريبة على كل ما يحدث حولى  لا ادارى هل الخطاء عندى ام عند الاخرين اعترف انى حبست نفسى فترات طويلة  لم يكن يشاركنى فى محبسى هذا سوى كتاب وراء اخر ورائة كتاب اخر ثم وجدت نفسى فى مواجه مع عالم اخر لم اجدة فى كتبى ولم اجدة فى بعض المقربين لى اعترف انى  وقعت اسيرة لصحبة من هم اكبر منى دائما  فكان اقرب اصدقائى هم اصدقاء والدى رحمة الله  فقد كان ومازال اسعد اوقاتى حين اجلس معهم واستمع لهم كطفل يسمع لنصائح امة اعترف انى لم  احاول الاندماج مع من هم فى سنى لاعرف ماذا يدور بخواطرهم   او اتشابة معهم فى اسلوب تفكيرهم اعترف انى اشعر انى كالغريبة معهم  .
اعترف انى اجد ما احبة وافضلة يصبح فى كثر من الاحيان مسار لسخرية البعض فانا لا اسمع سوى الموسيقى الكلاسيكية واستمع الى ام كلثوم وحفلات الموسيقى العربية  احب فى الالوان الهادى منها وفى الملابس كل ما هو بسيط  وهادى فى الوانة احب الشعر  
اعترف انى فشلت فى التاقلم مع هذا الواقع الغريب على اعترف انى اتمنى لو وجدت  الة الزمن  لاعود الى عصر قديم اشعر فية انى انتمى الية 
اعترف انى فى بعض الاحيان اكون سخرية لبعض الناس حين اجدهم يتكلمون فى موضوع باسلوب الخرافة او معلومات خاطئة فاحاول بكل الود ان اصحح تلك المكعلومات وليس بنوع من استعراض المعارف او التعالى فاجد من يقول الست المثقفة هتتكلم ايوة يا مثقفة 
ها انا اعترف بفشلى امام الجميع انى لا استطيع التعايش مع عالمكم وانتم لا تستطيعون تقبلى كما انا بدون  سخرية 
احببت الجميع ولكن لم يتقبلنى احد اعترف 




الاثنين، 19 مايو 2008


كان يمشى فى طريقة المعتاد يوميا الى العمل نزل من بيتة مشى فى نفس الشارع ككل يوم صادف نفس الناس الذين يذهبون الى عملهم فى نفس الموعد هذهى السيدة التى تجرى مسرعة كل يوم وفى يدها طفل يبكى وقد تاخر عن موعد المدرسة وهذا هو السيد الذى يقف يشترى الجريدة ويمشى يتصفحها فى الشارع وتلك هى الطفلة التى تحمل كل يوم نفس الحقيبة الثقيلة وترمق كل الناس بابتسامة بريئة هذة هى نفس الشجرة وتلك نفس الحفرة فى الارض وهذة نفس السيارات تحت البيوت وصل الى محطة المترو ككل يوم ايضا 
قطع التذكرة وعبر الماكينة وهو ينزل من على السلم المتحرك حدث شى جديد 
ملاك فى صورة بشر لفتت نظرة لاول مرة يراها لم تكن من الوجوة المعتادة ان يراها كل يوم ظل يتابعها بنظرة يامل ان يتوقف السلم المتحرك ولو لو ثوانى ليظل ينظر اليها وفى اقل من الدقيقة احس بتغير هذا اليوم عما قبلة 
فقد كان يرى اميرة بفستان ابيض وحولها ملائكة صغار ولكن سرعان ما افاق من ذلك الحلم حيث ذهبت فى اتجاة وهو فى اتجاة اخر اسرع يتابعها بنظرة على الرصيف الاخر وسرعان ما اتى القطاران فى وقت واحد ولكن ذهب كل منهم فى اتجاة 
وظل هو كل يوم يبحث ببصرة عنها فى كل الركاب املا ان يراها يوما

الثلاثاء، 13 مايو 2008

وحشتونى وحشتونى وحشتونى

وحشتونى جدا جدا جدا وشكرا لكل الى زارنى وسال عنى اخيرا  الحمد لله خلصت الامتحانات بخير وسلام ويارب النتيجة تبقى كويسة طبعا موضوعات كتير قوى حابة اكلمكم فيها حصلتلى فى الفترة الى فاتت بس هتوقف بس النهارضة على موضوع حصل امبارح واستفزنى بشدة وانا راجعة فى المترو انسة اسيدة طبعا مقدرشى احدد لانها منتقبة طلعت المتروا وبدات فى الزعيق بدون داعى علشان الناس تردد ورائها دعاء ركوب الدابة كما يرددون عن اسمة ياناس ماشى نقول دعاء بس ممكن نواكب العصر ونقول دعاء الركوب مثلا المولى عز وجل قال فى كتابة الحكيم ويخلق ما لا تعلمون يعنى لازم نساير العصر المهم ما علينا اعتدنا فى المترو على مثل هؤالاء الاخوات كما اعتادوا على تسمية انفسهم لكن المستفز والذى اصبح ظاهرة يجب الوقوف عندها تحول المترو الى حلقات لدروسهم الدينية وخطبهم الجوفاء وزعيقهم  وتنفيرهم لكل الناس من الدين السمح فى يوم امس كانت الخطبة عن الحب وصالت وجالت الاخت فى ان الحب محرم وذلك ان القران حرمة سيدتى العزيزة اعطى لى نص من القران يحرمة لم ترد  الحب حرام انا بقولكم اهو الحب معصية  لم تتحدث الاخت عن حب الاهل حب الوطن حب الزوجة لزوجها حب الام لابنائها لغت كل ذلك وان الحب حرام بكل انواعة الحب لله فقط وليس اسمة حب ايضا هو خشية الله  حتى الحب الالهى ايضا ترفضية وتسمية خشية الله نحن نخشى الله لا ننكرها ولكن نحبة افهم اختى ان توعى الفتيات على عدم التغرير بهم باسم الحب وان الحب  يجب ان يكون فى ظل اطار علاقة شرعية  نعم انما تحرمى الحب لانة بيعمل كوارث طيب العربيات بتعمل حوادث نحرم العربيات الاهم من ذلك هو تشوية ديننا السمح الذى يدعوا لكل العلاقات الانسانية الجميلة ومن ضمنها الحب حتى الحب هتحرمة علينا نموت بقى احسن  اتقوا الله فينا واتقوا الله قبيل ان تتقوة فينا ولا تقولوا على الله ما لا تعلمون 
احدى السيدات المسيحيات تكلمت معى بعد نزولى من المترو وقالتلى بالنص انا اعرفكم كويس واعرف عن دينكم الكثير وعارفة ان عمر دينكم وميحرم الحب النظيف بس غيرى ممكن يكون ميعرفشى وفية اجانب بيعرفوا عربى كتير بيكونوا فى المترو هياخدوا صورة وحشة قوى عن الدين الاسلامى 
الحقيقة لم اعرف ماذا اقول 
ليست المشكلة فى ذلك فقط هناك صغيرات فى المتروا مازال عقلهم يستعد لاستيعاب الاشياء والحقائق وفى ظل غياب التربية الدينية الحقيقية فى المنازل وفى المدارس لن يجدوا سوى تصديق مثل هولاء 
رحمتة بنا 
تحياتى

الأربعاء، 9 أبريل 2008

لا اعرف ماذا اكتب

فى ظل كل تلك الظروف التى تمر بها البلاد لا اجد ما اكتبة
لا اعرف بداخلى اسئلة كثيرة الشعب الذى ظننتة قد مات واعلنت الحداد علية نهض كالعنقاء من مرقدة ثائر وطالب بحقة فى الحياة ممن قتلوة صحيح لم تكن ثورتة عارمة ولكنها اثبتت انة مازال بة الروح مازال بة نبض الحياة فهل سيحى من جديد ام ان موتة تلك المرة سيكون نهائيا
لا اعلم

الأربعاء، 19 مارس 2008

اعياد وراء اعياد

مناسبتين من اجمل مناسبات العام غدا نحتفل بمولد الهادى صلى الله علية وسلم وبعد غدا نحتفل بعيد الام
فمثل هذا اليوم ولد اعظم البشر ولد الهادى والرحمة المهداة من الله لنا لن اتحدث عن الرسول ونبى الرحمة وعن معجزات مولدة ولا عن تاريخة وحياتة فكل ذلك نحن نعرفة جيدا من صغرنا ما نحتاج ان نسمعة هو عن حكمتة كقائد دولة ورب اسرة واب وجد لكى نتعلم كيف كان يعامل زوجتة كيف كان يتعامل مع ابنائة واحفادة وكيف كان يربيهم كيف
كان يتعامل كرئيس دولة عظيمة وقائد جيش كيف كان يستمع الى المشورة ويناقشها ويعمل بها كيف قال انتم اعلم بشئون دنياكم كيف كان يعلم صحابتة بكل ود وحب بدون تعالى او تكلف كيف قال منذ زمن اعظم اسس التربية لاعبوهم سبع وادبوهم سبع وصاحبوهم سبع ثم اطلق لهم الحبل مناشدة كل رجل دين حدثونا فى هذا اليوم عن هذا الرجل وليس عن ما حدث يوم مولدة من انطفاء نار الفرس او اهتزاز ايوان كسرى وعرض الافلام التى مللناها وحفظناها عن ظهر قلب او حفلة غنائية علموا اولادنا خلقة وتصرفاتة وتعاملاتة

اما انتى يا امى يا رمز الحنان والحب والعطاء فتحية لكى فى عيدك ليس هذا اليوم فقط عيدك ولكن كل الايام واسمحى لنا ان نعبر لكى عن حبنا فى هذا اليوم وان كان يوما واحدا لا يكفى وتحية الى امى التى استميحها عذرا فنا لا اجيد فن الكلام والتعبير عن الحب فتلك طبيعة فيا وصفة سيئة اعلم فانا لا اعرف ان اقول لك كم احبك ولاكنى احبك فعلا
وكل عام وانتم بخير

الاثنين، 3 مارس 2008

عيد ميلاد

تحتفل مدونتى حياتى فى سعادة الاخرين بعيد ميلادها الاول شارركونى الاحتفال هناك
منتظراكم مش تتاخروا

http://rehana2007.blogspot.com/

الجمعة، 22 فبراير 2008

السعادة




ياترى السعادة فين وهل ممكن تكون معانا ومش شايفنها هل ممكن متجيش لانسان خالص ويبقى سعيد ازاى وبيحس باية لما يبقى سعيد


اسئلة كتيرة دارت فى بالى


فين السعادة وامتى القلب الحزين يلاقى نور يملاة سعادة


الأربعاء، 23 يناير 2008


انا الى بالامر المحال اغتوى
شفت القمر نطيط لفوق فى الهوا
طلتة مطلتوش اية انا يهمنى ولية
مدام بالنشوة قلبى ارتوى

عجبى ........



هل مجرد المحاولة حتى لو فشلت تعطى نفس احساس السعادة لو تحققت تلك المحاولة سوال ينتظر الاجابة
عجبى

تحديث
مدونة تستحق الزيارة
مدونة جميلة تناقش موضوعات جديدة وجريئة اتمنى ان تستمتعوا بها كما استمتعت انا

http://wsa507.blogspot.com/

الخميس، 10 يناير 2008

ليل الشتاء



دخل الشتاء وقفل البيبان على البيوت

وجعل شعاع الشمس خيط عنكبوت

حجات كتير بتموت فى ليل الشتاء


لكن حجات اكتر بترفض تموت





اعترف بانى كائن شتوى ينشط بمجرد دخول الشتاء كم كنت احلم ان اسكن فى مدينة

ساحلية بالرغم من عشقى للقاهرة وحى شبرا خصوصا الا ان حلمى بالسكن فى مدينة

ساحلية نابع من حبى للشتاء كم اعشق ان ارى العالم بعد المطر احس انة يغسل الدنيا

الاشجار تلمع وتتنفس بعد ان ازيح عن كاهللها تراب الصيف الكثير السماء الصافية بعد

المطر اشعر بانى شخصيا اغتسل من داخلى بوجودى تحت المطر اشعر انة انقى ماء

يمكن ان يغسل رواسب الحزن داخلى على عكس كل الناس لا يشعرنى جو الشتاء


والامطار بالحزن او الكئابة
بالعكس اشعر بانى احيا بماء المطر كم اتمنى ان يصبح كل

العام شتاء
الدنيا من غير الربيع ميتة

ورقة شجر ضعفانة ومفتفتة

لا يا جدع تامل وشوف

زهر الشتاء طالع فى عز الشتاء

اللعنة

وعندما يٱس من أن يزرة ملك النوم أو حتي يبعث لة احد من اتباعة وتعثرت قدماة في الظلام بحثا عن علبة المنوم الذي اجذم لة الصيدلى أن نصف قرص منه...