السبت، 29 أكتوبر، 2016

المستحيل

سمعت انين بكائها  لم تسطتيع ضحكتها ان تعلو علية بالنسبة لى على الاقل  فانا برغم علاقتنا التى ليست بالطويلة  استطيع تميز  صوت  ضحكتها الباكية 
انصرف الجميع  وبقيت انا لانظر لعينيها  فلم  تبذل اى مجهود فى المقاومة واستبدلت الضحكة بشرود وانطلقت فى الحديث بدون سؤال  وكانها كانت تعلم انى  فى انتظار الاجابة  وكان عينانا فهمت ما بداخلنا فسالت عينى و فهمت عيناها السؤال 
احببتة  اعرف انة مستحيل كل شى فى القصة مستحيل ان ينبى بان النهاية ستكون سعيدة  وكانها فهمت سؤالى للمرة الثانية واجابت  لا اعلم لماذا احببتة  لكنى  لا ارى غيرة  انظر الى الرجال اراهم اشباة رجال بجوارة  اشعر بالامان وانا بجوارة  يكفينى ان اراة ساعة  فى الشهر لاتنفس تفاصيلها   حتى موعد اللقاء فى الشهر التالى  لا اهتم بعمرة او ظروفة او حتى محاولتة ابعادى عنة التى لا ينجح دائما لم يصرح لى ابدا بحبة صراحة  و دائما لا يعاملنى كانثى او قد لا يرانى هكذا لا اعلم  لكن  هناك رباط غريب  بيننا لا نستطيع قطعة ولا وصلة   وسكتت وشردت  بعيناها الى مكان لا ادرى اين هو
بادرت تلك المرة بكسر الشرود بالسؤال والى متى
لم اتلقى اجابة ولم الح فى السؤال مرة اخرى  فقد كنت  اريد ان اعرف اجابة السؤال الذى اخشى ان اسالة لنفسى وهى ايضا  تجاهلت سؤالى لانها ايضا  تخشى الاجابة  مثلى 

صديقتى علمت الان سر ارتباط روحينا فنحن الاثنتين نعشق المستحيل 

اسيرة قلبى

فى كل مرة اقسم  ان تكون الحرب واعد اسلحتى  لاواجهك بها  افضى  ما بقلبى اخبرك عما يؤلمنى منك  عن بكائى ليلا من تجاهلك لى و لوجودى لجرحك لكو...