الأربعاء، 9 أبريل 2008

لا اعرف ماذا اكتب

فى ظل كل تلك الظروف التى تمر بها البلاد لا اجد ما اكتبة
لا اعرف بداخلى اسئلة كثيرة الشعب الذى ظننتة قد مات واعلنت الحداد علية نهض كالعنقاء من مرقدة ثائر وطالب بحقة فى الحياة ممن قتلوة صحيح لم تكن ثورتة عارمة ولكنها اثبتت انة مازال بة الروح مازال بة نبض الحياة فهل سيحى من جديد ام ان موتة تلك المرة سيكون نهائيا
لا اعلم

اللعنة

وعندما يٱس من أن يزرة ملك النوم أو حتي يبعث لة احد من اتباعة وتعثرت قدماة في الظلام بحثا عن علبة المنوم الذي اجذم لة الصيدلى أن نصف قرص منه...