الخميس، 26 سبتمبر، 2013

غرفة الانعاش

واكتشف انة يستطيع ان يحب ويعيش الحياة مرة اخرى ولكنة اختار محبوبة اخرى غيرها تناسبة فكريا وعقليا اما هى فقد كانت مثل غرفة الانعاش تعود بنا الى الحياة لكننا نخرج منها ولا نظل بها العمر نخرج منها للحياة لغرف اخرى نحيا فيها 

نظرت لهم وهم فى غاية السعادة والابتسامة على وجوههم فى يوم الزفاف كانت تضحك وقلبها يدمى من الحزن كانت تحلم بذالك اليوم بجوارة كم رتبت من خطط وتفاصيل دقيقة المكان الديكور الموسيقى الاغانى  كل شئ تخيلتة الا شى واحد فقط هى ليست بجوارة وانما تراة من بعيد  اصرت هى على ترتيب حفل الزفاف كهدية منها لهم ولان ذلك عملها كمصممة افراح لكن السبب الاساسى انها كانت تريد لة احسن زفاف فى العالم كانت تراة فى داخل ذلك الحلم لانة يستحقة حتى لو ليست بجوارة  
لم تكن معهم لم تكن تسمع اى شى مما يحدث ترسم فقط على وجهها ابتسامة ساذجة تدارى بها عقلها الشارد وكان حياتهم معا مسلسل واليوم الحلقة الاخيرة ولكنة خالف كل المسلسلات فلم يتزوج البطل البطلة ولكن البطلة كانت مجرد علاج استغنى عنة بمجرد ان عاد للحياة تذكرت اخر لقاء بينهم حينما هاتفها اريد ان اقابلك حالا لدى لكى خبر سار 
لا مبنفعشى فى التليفون لازم اشوفك 
حالا فى نفس المكان 
اوكى فى انتظارك 
ذهبت والفرحة تملى قلبها ارتدت احلى ملابسها تزينت ووضعت العطر الذى يحبة كان فى داخلها صوت واحد سيصارحنى بحبة اليوم 
وصلت ووجدتة مبتسم وسيم على وجة كل سعادة الارض وما ان جلست حتى وضع امامها علبة قطيفة كاد ان يقف قلبها من الفرح  الا انة بادرها بقولة اخيرا وافقت انها تتجوزنى الفضل ليكى انتى الى رجعتينى للحياة مرة تانية خلتينى اعرف ان لسة ليا قلب كاد قلبها ان يقف لم تكن مستوعبة  لم تكن تريد ان تستوعب  انتفضت قائلة كفاية انا مش فاهمة حاجة فى اية ودة لمين  
دة للانسانة الى حبتنى وحبيتها مكنتش اعرف انها بتحبنى بس لما رجعت للحياة مرة تانية وحبيت نفسى وخرجت من اكتئابى والفضل ليكى هتجوزها 
صرخت قائلة وانا فين انا فين 
انتى صاحبة الفضل فى انى احب الحياة مرة تانية انا عارف انك بتحبينى لكن احنا مننفعشى لبعض فرق سن وخبرة وحياة انتى بالنسبة ليا طفلة انما هى امرائة ناضجة انتى بحيويتك رجعتينى احب الحياة واتعلق بامل الباقى من الايام ولكنها وانا سنعطى بعض السعادة العاقلة  انتى عارفة انتى عاملة زى غرفة الانعاش المريض بيدخلها ولو خف خلاص بيخرج منها ميفضلشى عايش فيها العمر كلة ويدور على غرفة تناسبة يستمر فيها باقى العمر
غرفة انعاش 
نعم غرفة انعاش دة توصيفك الوحيد للى عملتية معايا
انطفى حلمها وقلبها واملها تركتة وذهبت وكل ما فى عقلها كلمة واحدة غرفة انعاش 
خرجت من الفرح بعد ودعتهم وتمنت لهم حياة سعيدة  وهى تقول لنفسها سارتب كل يوم حفل زفاف لن اكون فية سوى غرفة انعاش تسعد الجميع ولا تسعد

الخميس، 19 سبتمبر، 2013

صعب قوى لما تحس انك كائن شفاف غير مرئى الا فى اوقات الحاجة اليك صعب قوى لما تحس انك كمالة عدد مش اكتر صعب قوى لما تحس انك محدش بيحس بوجودك ولا بغيابك صعب قوى تحس ان مجرد اذن لسماع مشاكلهم وليس من حقق ان يكون لك لسان لتشكوا

اسيرة قلبى

فى كل مرة اقسم  ان تكون الحرب واعد اسلحتى  لاواجهك بها  افضى  ما بقلبى اخبرك عما يؤلمنى منك  عن بكائى ليلا من تجاهلك لى و لوجودى لجرحك لكو...