الخميس، 7 مايو 2015

رسام قلب

وعندما بداء الطبيب فى تتطويق يدى ووضع اسلاك كثيرة على جسدى وطلب منى الاسترخاء دفعنى الفضول ان اشاهد الورقة وهى تخرج من الجهاز حاملة تخطيط قلبى المنهك ونظرت للخطوط الصاعدة والهابطة ووجدتنى افكر اما ان لهذا الخط المنهك صعودا وهبوطا ان يستقيم  اما ان للروح المنهكة ان تستريح فما اصعب ان تلعب معك روحك لعبة الاستغماية  فتتحير فى اختيار اماكن الاستخباء منك وتنهك وتتعب انت فى البحث عنها اما ان الاوان ان تستقر انت وروحك  فتلتقطا   الانفاس الى حين ينفخ فى الصور فتتجمعا ليبداء الحساب

اللعنة

وعندما يٱس من أن يزرة ملك النوم أو حتي يبعث لة احد من اتباعة وتعثرت قدماة في الظلام بحثا عن علبة المنوم الذي اجذم لة الصيدلى أن نصف قرص منه...