الخميس، 7 مايو، 2015

رسام قلب

وعندما بداء الطبيب فى تتطويق يدى ووضع اسلاك كثيرة على جسدى وطلب منى الاسترخاء دفعنى الفضول ان اشاهد الورقة وهى تخرج من الجهاز حاملة تخطيط قلبى المنهك ونظرت للخطوط الصاعدة والهابطة ووجدتنى افكر اما ان لهذا الخط المنهك صعودا وهبوطا ان يستقيم  اما ان للروح المنهكة ان تستريح فما اصعب ان تلعب معك روحك لعبة الاستغماية  فتتحير فى اختيار اماكن الاستخباء منك وتنهك وتتعب انت فى البحث عنها اما ان الاوان ان تستقر انت وروحك  فتلتقطا   الانفاس الى حين ينفخ فى الصور فتتجمعا ليبداء الحساب

هناك تعليقان (2):

اسيرة قلبى

فى كل مرة اقسم  ان تكون الحرب واعد اسلحتى  لاواجهك بها  افضى  ما بقلبى اخبرك عما يؤلمنى منك  عن بكائى ليلا من تجاهلك لى و لوجودى لجرحك لكو...