الأحد، 23 أغسطس 2015

دور ثالث

سالها ماذا بك
قلبي يؤلمني
لما
صدمة وراء صدمة وخيبة تلي خيبة
وموت علي قيد الحياة
جاهدت نفسها حتى لا تخبرة بانة صدمة قلبها وخيبة حياتها جاهدت نفسها حتى لا تبكى وتنحدر دموعها كشلال ياخذة معة اخر ما تبقى من ذرات كرامة قلبها المذبوح كاضحية وقربان فى معبد حبة حاولت جمع كل ما تبقى لها من قوة لتخبرة بقرارها انا مسافرة بعد ساعة
خرجت مسرعة من الحجرة حتى لا تنظر فى عينة فيجبرها قلبها على الارتماء فى حضنة والبكاء  اسرع خلفها وقبض على معصمها بقسوة قائلا كلمة ليتة ما قالها فانهارت بعدها فى الصراخ بهستريا لما يعهدها بها
تسافرين وانا
انت من انت ظللت بجوارك سنوات ادور فى فللك انت كنت لا ترانى سوى امك او صديقك اتمنى اليوم الذى تدور فية انت فى فلكى ولو ليوم واحد فقط ان ترانى كا............
افلتت نفسها من يدية بصعوبة تهرول نحو باب خلاصها من اسرة 
تنظر فى عينية لاخر مرة 
لن ارحل لانى كرهتك لكن ربما بعد رحيلى تفكر وتكتشف انى اصلح لدور ثالث فى حياتك
ان ترانى كانثى صالحة للحب

هناك تعليق واحد:

mohamed salah يقول...

واو بجد تحفه

اللعنة

وعندما يٱس من أن يزرة ملك النوم أو حتي يبعث لة احد من اتباعة وتعثرت قدماة في الظلام بحثا عن علبة المنوم الذي اجذم لة الصيدلى أن نصف قرص منه...