الجمعة، 10 مايو 2013

نموت لنحيا

وكان سنين عمرها كلها كانت فترة انتظار طويل حتى تراة فتبداء الحياة

اغلقت قلبها سنون العمر كلها فى انتظار ان ياتى الفارس الذى سيحظى بكل مشاعرها وحبها لم تكن لتقبل ان ياخذ ما بقى من اخرين فهو ملك لة الدنيا وما فيها ملك  حياتها  ملك متوج فوق مملكة القلب كانت فى كل يوم تردد سياتى غدا حتى اتى اليوم الذى راتة فية نعم هو انة هو عيناة مدينة من الحزن اسرتها داخلها ولاول مرة يتمنى اسير ان لا ينقذة احد من الاسر بل يظل فية العمر كلة عيناة بحر غريق تمنت لو تغرق فية ولا تعود ولا يمد لها احد طوق نجاة حتى انها لن تصرخ طلبا للغوث احست ان حياتها ستبداء بل بدائت فعلا فى تلك اللحظة التى غرقت فى عيونة وكانة كان يجب ان تموت لتحيا فى عينية من انت ايها الغريب لتاسرنى هكذا ما بك لم يكن فى غيرك حتى اهيم بك عشقا قبل ان تتكلم لا لقد تكلم ولكن بعينية الحزينتين وقال ما يعجز عن قولة اللسان استمرت نظراتهم طوال الليل وكانهم يحكون تاريخهم كلة فى ليلة حتى تقدم منها وهمسوا فى نفس اللحظة  وكانى طوال العمر فى غرفة انتظار طويلة حتى اراك فتبداء الحياة

ليست هناك تعليقات:

اللعنة

وعندما يٱس من أن يزرة ملك النوم أو حتي يبعث لة احد من اتباعة وتعثرت قدماة في الظلام بحثا عن علبة المنوم الذي اجذم لة الصيدلى أن نصف قرص منه...