الأحد، 20 يوليو 2014

حجر تائة فى مجرة

اكتشفت ان الحياة  والعلاقات الشخصية عبارة عن دوائر لكل دائرة  شخص هو مركزها ويدور حولة الافراد فى دوائر اخرى تبتعد وتقترب بناء على رغبات مركز الدائرة البعض فى الدائرة الاقرب والبعض على حواف الدائرة وصاحب المركز هو الشمس الذى تدور فى فلكة باقى الاقمار 
وظل عقلى يفكر اين انا المثير للمأساة انى اكتشفت انى بعد هذا العمر لست طرفا فى اى دائرة لست مركز ولا حتى على حافة اى دائرة 
 حجر تائة فى مجرة كلما حاول الدخول فى دائرة لا يستطيع اما ان لا يجد مكان ينفذ منة او يبقى على الحدود فى انتظار الاذن بالدخول  الذى لم ياتى الى الان 
حجر تائة فى مجرة  لا قيمة لة فلا هو شمس فيكون  دائرة حولة ولا هو بالقمر فيدور فى فلك شمس 
حجر تائة فى مجرة لا يملك مقومات الشمس فيجمع حولة المريدين ولا يرضى ان يكون قمر فيدور فى فلك انعام الشمس ترضى او تغضب تمنحة الضوء او تحكم علية بالعتمة 
ما انا من انا ساظل العمر حجر تائة فى مجرة  وهل سينتهى العمر وهو تائة يبحث عن دائرة تاوية 
قد خرج يبحث عن الحب الامان  وتاة فى مجرة الزمن ونسى طريق العودة 
حجر تائة فى مجرة لم يحاول ان يختبرة  احد قد يكون حجر نفيس او حجر عادى هو نفسة يحتاج ان يختبر حتى يجد مكان لة او يرضى بمكانة كحجر تائة فى مجرة .

هناك تعليقان (2):

mohamed salah يقول...

انحنى احتراما لوصفك وتعبيراتك بجد روعة

rehana rehan يقول...

يارب يخليك

اللعنة

وعندما يٱس من أن يزرة ملك النوم أو حتي يبعث لة احد من اتباعة وتعثرت قدماة في الظلام بحثا عن علبة المنوم الذي اجذم لة الصيدلى أن نصف قرص منه...