الخميس، 18 أبريل، 2013

صباح جديد 
هل يكون مختلف ولماذا لم تتعود ان يصالحا زمنها بصباح مختلف فكل صباحاتها تحمل اشراقة لكل الناس عداها تحمد الله على كل شئ  وتكمل يومها اما هذا الصباح فكان مختلف  فهى لم تنم ليلتها اصلا نهضت من فراشها حينما ايقنت انة لا جدوى من مصالحة النوم سؤال واحد دار فى  عقلها هل سيصالحنى هذا الصباح سنرى خرجت لتواجة يومها فرحة  انها ستلتقى بامل جديد ولكنها اكتشفت ان صباحها لم يراها حتى يصالحها فهى ليست فى قائمة مدعوية وعادت مرة اخرى لتحمد ربها وتكمل يومها وتنظر صباح جديد لعلة يشعر بوجودها فى الحياة ليلقى عليها بباقة نور فى يوما ما

ليست هناك تعليقات:

اسيرة قلبى

فى كل مرة اقسم  ان تكون الحرب واعد اسلحتى  لاواجهك بها  افضى  ما بقلبى اخبرك عما يؤلمنى منك  عن بكائى ليلا من تجاهلك لى و لوجودى لجرحك لكو...