السبت، 9 أبريل 2016

خيط قدر

وكان ما يربط بيننا خيط قدر لا نستطيع منة فكاكا وكاننا كروح هائمة ظلت تبحث عن جسد تسكن فية لتنهي سنوات الشتات  الا اننا تقابلنا كطريقين تقاطعا ثم افترقا كل في طريقة في اتجاة واحد لكن لا يتقابلا  الا مرتين في رحلة الذهاب واخري في رحلة العودة  يعيدوا شحن الروح في نقطة التقاطع ثم يعود كل منهم لعالمة لا يستطيعون الاتحاد في طريق واحد ولا يستطيعون الابتعاد عن نقطة التقاطع  لانها قدر

ليست هناك تعليقات:

اللعنة

وعندما يٱس من أن يزرة ملك النوم أو حتي يبعث لة احد من اتباعة وتعثرت قدماة في الظلام بحثا عن علبة المنوم الذي اجذم لة الصيدلى أن نصف قرص منه...