الاثنين، 3 مارس، 2014

ما اصعبة من احساس حين تكتشف انك اضعت عمرك وانت فى وهم ان لديك اصدقاء كثيرون ويتضح لك فى النهاية ان من لديك مجرد معارف ليس اكثر توهمت انت انهم اصدقائك ولكنك لهم مجرد سلم
نعم سلم لامانيهم ورغباتهم واحتياجتهم فقط لكن لست انت صديقهم المقرب لست من عندما يفرحون  يتمنون وجودك لتكتمل فرحتهم وان غبت لن يبحثوا عنك الا عند الاحتياج

هناك تعليق واحد:

الطائر الحزين يقول...

كلما قلت دائرة الاصدقاء... كلما كانت اواصر الود بينها اقوى

اسيرة قلبى

فى كل مرة اقسم  ان تكون الحرب واعد اسلحتى  لاواجهك بها  افضى  ما بقلبى اخبرك عما يؤلمنى منك  عن بكائى ليلا من تجاهلك لى و لوجودى لجرحك لكو...