السبت، ٢٢ فبراير ٢٠١٤

احتار الاطباء فى مرضها جميع الفحوصات لا تعلل ذلك الذى اصابها  كانت تريد ان تقول لهم اتركونى  فى صمتى ولكن لم تكن تقوى على ذلك  فقد صمتت برغبتها الى ان اتجهوا الى اخر امل لهم طبيب نفسى وما ان نظر اليها حتى همست قائلة صامتة باختيارى فلم اعد ارغب  بالكلام فلم يعد له اى جدوى او ناتج فلن يفهمونى ولن افهمهم حاولت التغير حتى اليق بهذا الكون ولكنى لم استطيع سئمت انانيتهم واستغلالهم لطيبتى قررت ان اصمت وابتعد وعليهم ان يختاروا اما صوتى او موتى

هناك تعليق واحد:

mohamed shokry يقول...

مشكله بتواجهني شخصيا للاسف وهو استغلال لمشاعر نبيله صادقه وطيبه وحسن تعامل من ناحيتي للناس فرد الناس مش بيبقي صادق على اد ما يبقي استغلال لده لمصلحه او خدمه هو عارف اني مش هرفض اعمل ده ليه انما الشخصيه نفسها .. مش مهمه

وأما الجدار

في رحلة حياتنا نصادف جدران عديدة  قد يلفت نظرنا روعة تصميمة ورونقة أو تهدمة وشقوقة  لكننا نمر وننسي الجدار الرائع الذي أدخل  البهجة لنفوسنا...