الاثنين، 23 ديسمبر 2013

وعندما غرق كفى الصغير فى بحر يدك ادركت انى املك الدنيا وما فيها كنت اشعر انى اريد ان اصرخ انا احب هذا الرجل لم يكن يهمنى وقتها اى احد ولا اى شى انا ملكة الدنيا حبك تاجى وقلبك مملكتى 
فى كل مقابلة لهم كانت عيناها تتحول الى عدسة كاميرا تسجل وترصد كل حركة كل همسة كل شى حتى عدد رشفاتة لقهوتة تسجلها لتتحول بعد ذالك ذاكرتها الى شاشة عرض لتلك المقابلة لا تمل ان تراها تعيش عليها ليل نهار حتى تقابلة مرة اخرى

كل من حولها كانوا بهمسون حمقاء ومنهم من واجهها حمقاء لكنها كانت تعلم انها تحبة وكفى بذلك لمن تكن تريد منة اى شى سوى ان تراة تتطمئن علية تعرف انة بخير تنتظر منة كلمة لن يقولها ولكنها فى الانتظار كانت ترى ان الحب هو ان يكون من تحبة بخير حتى لو ليس معك المهم ان يكون سعيد
هل هى فعلا حمفاء ام ذلك حب حقيقى فعلا

هناك تعليق واحد:

mohamed salah يقول...

دا الحب الحقيقي

اللعنة

وعندما يٱس من أن يزرة ملك النوم أو حتي يبعث لة احد من اتباعة وتعثرت قدماة في الظلام بحثا عن علبة المنوم الذي اجذم لة الصيدلى أن نصف قرص منه...