الأحد، 6 أكتوبر، 2013

راعى رسمى وخادمة



فاجئها بقولة انا لا اريد خادمة
تسمرت عينها فى اتجاهه وهى تحاول ان تفهم
اكمل قولة لا اريد خادمة كل ما يقدموة لي هو مواصفات خادمة جيدة جدا امينة متربية ست بيت شاطرة بتعرف تطبخ وتنضف البيت لكنى اريد عقل يشاركنى انك لا تريدين راعى رسمى للبيت انا لا اريد خادمة اريد سيدة لبيتى تشاركنى  امآلي وطموحاتي تشد من اذري وقت الشده تنصحنى  ان اخطات تصحح مساري ان ضلت قدمي الطريق تعينني علي الطاعه
لم تستطيع  سمر ان تتكلم احست ان هناك ما الجم عقلها وحواسها عن الكلام  فهذة اول  مرة يفهم احد ماذا تريد من الزواج الكل كان بتخيل انها متمردة لا تريد الزواج او مغرورة لا يعجبها احد  جميعهم نسجوا حولها اقاصيص من خيالاتهم لم يحاول احد ان يتحدث معها يسالها صراحة لماذا ترفض كل من يتقدم لها  لماذا تهرب من اللقائات العائلية  التى تشعر انها  مجرد مصيدة لها  لتعريفها بعريس جديد  هى كانت ترفض ان تكون مجرد عروسة  فى فترينة محل بابا تظل تبتسم لكل المارة حتى يحظى بها من يملك الثمن   كانت تسال هل مواصفات الزوج المثالى ان يكون  قادر ماديا  لم تقلل من قيمة المال وانة  عامل مهم فى الزواج ولكنة ليس العامل الاساسى فى الزواج  كانت كلمتها دائما لا اريد راعى رسمى للبيت  ااريد شريك وليس ممول  شريك فى كل شى  فى اتخاذ القرارات فى اعمال البيت فى تربية الاطفال  شريك حياة بالمعنى الحقيقى  ولهاذا تفاجئت بكلماتة   وما ان انتبهت لنفسها لم تدرك كم من الوقت قد مر وهى تنظر لة  نظرة  اشبة بنظرة طفل تائة وجد والدية   وحاولت ان تستعيد  قوتها مرة اخرى وبادرتة بهجوم مفاجئ من انت وكيف تتدخل فى حوارنا بهذا الشكل .
ترك كرسية وتوجة اليهم وبنفس الجرائة التى تكلم وتتدخل بها فى الحوار جلس معهم على الطاولة وبداء بتعريف نفسة مهندس اياد مهندس بترول فى البحر الاحمر  مش بنزل القاهرة كتير لكن لحسن  حظى  انى متواجد اليوم فى النادى لاقابل حضرتك وكانة قدر 
تحدثت احدى صديقاتها ولكن ذلك ليس مبرر ان تتنصت على حديثنا وان تتدخل فى الحوار ايضا
اسف انستى مش من طبعى لكن الانسة كلامها صحيح ولفت نظرى لان مش كل النساء لها هذا التفكير انا عندما كنت فى اوربا  قاطعتة  احدى صديقاتها لا يهمنامن انت
لم تتدخل سمر فى الحوار وكان شى ما الجم لسانها بشكل غريب الى ان جذبتها احدى صديقاتها لمغادرة الطاولة
لم تمر ربع الساعة حتى وجدها امامة مرة اخرى لا اعلم ماذا اعادنى الا انى دعوت الله ان اجدك فلا اعرف سر  رغبتى فى سماعك اكثر
وجلسا يتحدثا ساعات وساعات ايام وايام الى ان احتضتن كفيها فى يدة فى يوم هامسا تتزوجينى

هناك تعليقان (2):

mohamed salah يقول...

انتى بتتكلمى عنى انا ﻻ اريد خادمة فعﻻ قصة جميلة جدا بس فين

momken يقول...

الله عليكى
انتى عالجتى المشكله حلو اوي
المشكله بتتلخص فى أننا وقت الجواز بننسب او بنتناسى احنا بنتجوز ليه
وبنهدم كل المبادئ الى كنا عليها هنأسس البيت

كل التحيه لقلمك وعقلك

تحياتى

اسيرة قلبى

فى كل مرة اقسم  ان تكون الحرب واعد اسلحتى  لاواجهك بها  افضى  ما بقلبى اخبرك عما يؤلمنى منك  عن بكائى ليلا من تجاهلك لى و لوجودى لجرحك لكو...