الاثنين، ٢٨ مارس ٢٠١١

وحشتنى

وحشتنى المدونة واصحابى عليها وحشتنى الكتابة ولكن حاسة ان قلمى لا يطاوعنى فى داخلى افكار كثيرة تريد ان تخرج ولكن اوجة بعقلى الاخر يقول ماذا تكتبين هيافات لست ملهمة لست كاتبة قصتك تافة وليس لها اى معنى او مضمون ولكنى اريد ان اكتب عقلى وعقلى الاخر فى حالة حرب اتعبتنى اتمنى ان تنتهى سريعا

هناك تعليقان (٢):

rack-yourminds يقول...

كل ما تكتبيه جميل وراقي وده مش مجامله

ارجو الاستمرار

ايوية يقول...

ربنا يكرمك

وأما الجدار

في رحلة حياتنا نصادف جدران عديدة  قد يلفت نظرنا روعة تصميمة ورونقة أو تهدمة وشقوقة  لكننا نمر وننسي الجدار الرائع الذي أدخل  البهجة لنفوسنا...